تركيا السياحة

طرابزون …تركيا :

في تركيا تشعر ان العالم كله ترك بلاده واجتمع في تركيا وهذا الشعور يتكرر بكل المدن التركية( اسطنبول – انقرة – انطاليا- طرابزون – بورصة – يلوى -سبانجا – اوزنجول – سيلفري ) بحيث لا توجد على البسيطة لوحة طبيعية خلابة مثل هذا البلد. ففي تركيا يجتمع جمال الطبيعة الساحر في بورصة، وطرابزون و اسطنبول، وكل تركيا بتنوع مناخها وتاريخها وتراثها، لتنافس في سوق السياحة العالمية فيزداد الكمال في موقعها الجغرافي الواصل بين أوربا وآسيا مكان لا مثيل له في العالم لإقامة المؤتمرات والمعارض السياحية والعقارية والتجارية، فيرتقي بذلك اقتصادها لتكونواحدة من كبرى الدول المستقبلة للاستثمارات العربيةو الاجنبية،

 

وفي مدنها تتكامل اللوحة؛ ففي انقرة السياسة و القانون،وفي اسطنبول السياحة و التجارة و الاستثمار -وفي طرابزون الطبيعة والجمال، وفي بورصة و يلوىالسياحة و الترفيه، وفي قونيا الصفاء والروحانية، ومرسين درة البحر المتوسط ـ انطاليا فيها العبق السوري و العربي . تركيا لوحة صممها الخالق فاحسن الصنع والخلق فكانت حقا هي محط انظار العالم اليوم .

السياحة تركيا :

رمولتو السياحية

تعتبر السياحة التي هي من أسرع المجالات تطوراً مورداً هاماً لجلب العملة الصعبة وتأمين فرص العمل، و تركيا بلد سياحي تقام فيه الفعاليات السياحية على مدار السنة، ولها سياستها الدقيقة في المجال السياحي. 

تركيا تحوي جغرافية متنوعة وغنية، حيث تحوي سهولاً وجبالاً، وغابات وابحر و انهار ومياه معدنية، يقصدها المرضى للاستشفاء.   و افضل المناطق السياحية فيها اسطنبول – انطاليا – بورصة  – مرمريس – طرابزون – دنيزلي.

تركيا بفصولها الأربعة وجمالها الباهر وطبيعتها الخلابة وتنوعها النباتي الذي لا يوجد إلا في دول معدودة، هي مكان فريد من نوعه في جذب السياح المهتمين بالطبيعة الخلابة. 
تركيا بطبيعتها البكر وهوائها النقي ومياهها البراقة العذبة وفاكهتها الطبيعية ومصايفها الصيفية التي يُلجأ إليها في أحرِّ أيام الصيف، وبيئتها التي لم تمسَّها اليد الإنسانية هي بلد مناسب للاصطياف كما السياحة والاستثمار

الينابيع الحارة 

و تعتبر تركيا ضمن الدول السبع الكبرى في العالم وتحتل المرتبة الأولى في أوروبا من خلال وجود  الينابيع الحارة كل ذلك جعل من المدن التركية محجا هاما للزوار – اسطنبول – انطاليا – طرابزون – بورصة – يلوى – مانيسا – ارض روم – سكاريا .

                             

Tags: