تملك السوريين في تركيا


سُوريا وتُركيا بَلَدانِ شَرِبَ أبناؤُهُما مِن ماءٍ واحدٍ ( دجلةَ والفراتِ ) فصَاغَهُما نسِيجاً مُتناسِقاً مُتناغِماً وما يَربِطُ السورييِّن والأتراكِ يَجعلُ مِن أبناءِ البلدَين إخوةٌ وأهلٌ، فالتاريخُ المشتركُ، والجوارُ والدِّينُ، عواملُ مزَجتْ بينهم حتى صارُوا أمَّةً

alwadi_real_estate#    #شركة_الوادي_العقارية    [email protected]  

واحدةً.
وفي واقعِنا الحاضرِ ألجَأتْ أحوالُ الحربِ في سوريا كثيراً من أبنائِها إلى اخْتيارِ تركيا مأوىً لهم، وكانتْ ثقافةُ المهاجِرينَ والأنصارِ هي أجملُ الثقافاتِ الراقيةِ التي عامل الأتراك بها إخوتَهم السوريين.
في مثل هذه الأحوالِ يجدُ السوريونَ الوافدونَ في تركيا أفضلَ موطنٍ لاسْتثمارِ أموالِهم للتجارة، وخصوصاً في قطاع العقارِ الذي يشهدُ إقبالاً ورواجاً واستقراراً جعلَ منه قِبلة كثيرٍ من المسْتثمرين الأتراكِ والعربِ وغيرهم .
لا يوجد في القانون التركي ما يمنع تملك السوريين الا ان هناك توصية غير معلنة تحضر على السوريين التملك في تركيا حتى اصبحت ما يشبه القرار الغير معلن بعدم السماح للسوريين بالتملك في تركيا  والاسباب لا تخفى على احد والهجرة الكبيرة من قبل السوريين الى تركيا نتيجة اجرام نظام الاسد كان لها الدور الاكبر في ذلك 
ورغم ذلك هناك طرق اخرى لضمان حقوق السورية الا انها حقيقة ضعيفة قانونيا نذكر منها : 
الشراء بعقد يتم إبرامه عند كاتب العدل إلا أنه لا يعطي الحق في نقل الملكية في المدى المنظور مالم يتم الرجوع
. (للقانون الاساسي الذي لايمنع من تملك السوريين )
الشراء بالقسط يجعل العقد بين المشتري والشركة وحينها يسجل العقار باسم المشتري ريثما ينتهي القسط وهذا أيضا
. عليه من الاشارات ما يكفي لعدم اللجوء اليه 
الشراء والتسجيل باسم شخص آخر عربي أو تركي يمكن التسجيل باسمه ثقة ووضع رهن باسم السوري على العقار
. بقيمته الحقيقة كاملة 

                              #الوادي_القابضة          alwadi_holding#
تأسيسُ شركةٍ في تركيا :
حيثُ أنَّ القانونَ التركيَّ يَعتبرُ الشركةَ بمثابةِ شخصيةٍ اعتباريةٍ يحقُّ لها تملكُ العقاراتِ في تركيا بحيث يتناسبُ حجمُ العقارِ وحجمُ رأسِ مالِ الشركةِ، وسواءٌ تأسيسُ شركةٍ أو تملكُ عقارٍ في تركيا، يمنحُ المواطنَ السوريَّ إقامةً لمدة عامٍ قابلةٍ للتجديدِ، وهذه الطريقةُ هي الأكثرُ شيوعاً، والأكثرُ رواجاً لذلك ارتفعتْ نسبةُ ترخيصِ الشركاتِ للسوريين في تركيا بشكلٍ ملحوظٍ وكبير.
وحسبُ القانونِ في تركيا يحقُّ لك تأسيسُ شركةٍ باسْمك، ولا يُشترطُ أنْ يكونَ معكَ شريكٌ تركيٌّ، ويحقُّ لك أنْ تؤسِّسَ هذه الشركةَ مع أفرادِ أسرتِكَ ومِن خِلالِ هذهِ الشَّركةِ يُمكنُك تملك العقاراتِ في تركيا على اسم الشركة لتصبحَ شركتُك التي أسَّسْتَها شخصيةً تركيةً اعتبارية، يمكنُها تملك العقارات في تركيا ويحقُّ لك ممارسةَ أيِّ نشاطٍ تجاري أو صناعيٍّ أو زراعي بدون شرطٍ أو قيدٍ.
إنَّ تأسيسَ شركةٍ في تركيا يهدفُ إلى تملك شقةٍ سكنيةٍ لا يستغرقُ أكثرَ من أسبوعٍ فقط وتَحصَلُ على الرقم الضَّريبي، والسِّجلِ التجاري، ويمكنُكَ بعدها فتحَ حسابٍ بنكي.
(الأوراقُ المطلوبةُ لتأسِيسِ شركةٍ في تركيا ( عن طريقِ محامٍ أو مشاورٍ مالي :
أولاً طلبُ تأسيسِ الشركة, ثانياً توكيلٌ, ثالثاً بيان إعلان التأسيسِ, رابعاً عقدُ تأسيسِ الشركة, خامساً قيدُ الهويَّة الشخصية, سادساً صورتان عن جواز السفر والهوية الشخصية مترجمةٌ ومصدقةٌ، كما يلزم بيان التوقيع، وصورٌ مصدقة عن الوثائق الأجنبيةِ والإيصالاتِ المصرفيةِ، وبيانُ تسجيلِ الغرفةِ، وتعهدٌ إذا كان الشريكُ شخصاً أجنبيُّ الجنسية وترجمةٌ مصدقةٌ لجوازِ سفرِه، ومستندُ تكليف الضريبي.
أمَّا إذا انتقلنا إلى الحالة الثانية فالقانونُ التركي يَسمحُ للسوريين بالتملك في حال الشَّرَاكة مع شخصٍ تركي، والشراكةُ هنا معادلةٌ بنظام الكفالة التي تفرضُه بعضُ الدولِ الخليجية على السوريين، والضمانُ هنا لحقوقِ السوريِّ هو وضعُ إشارةِ رَهنٍ على البيتِ، أو المُنشئَةِ لصالحِ السوريِّ، وتعتبرُ هذهِ الحالةُ أكثرَ الحالاتِ شيوعاً في الوقت الراهنِ.
 
 ماذا لو رغبت في بيع العقار في تركيا؟
في حالِ قرّرَ المتملّك بيعَ العقار، فإنَّه يتوجّب على البائِع دفعَ قيمة 15- 35 % من قيمةِ الربحِ الناتج عن قيمةِ الشراءِ والبيعِ في مدةٍ لا تتجاوزُ الخمسَ سنواتٍ من التملّك، لكنْ إذا لم تتعدَّ  قيمةُ الربحِ الكلّي 8000 ليرة تركية، فإنُّه لا يتوجّبُ على البائعِ دفعَ أي قيمة ضريبية.

                                          #الوادي       alwadi#
اهلا وسهلا بكم في شركة الوادي العقارية . 
لمزيد من المعلومات يرجى التواصل معنا عبر الرقم : 
00905533332232

00905533332231 
او زيارة موقعنا : https://www.alwadi-holding.com
#الوادي_العقارية    مواكبة لا تنتهي

شركة_الوادي_العقارية#

عقارات_في_اسطنبول#

شقق_تمليك_في_اسطنبول#

Tags:

Categories: